أخر الأخبار
الرئيسية » اخبار » السيول تجرف تلميذة ذات سبع سنوات وخمسيني متسول بإقليم اليوسفية وتتسبب في وفاتهما ؟

السيول تجرف تلميذة ذات سبع سنوات وخمسيني متسول بإقليم اليوسفية وتتسبب في وفاتهما ؟

 

كشفت مصادر جيدة الاطلاع ان تلميذة تبلغ من العمر 07 سنوات تدرس بفرعية الغوالم الحطيبة التابعة للمديرية الاقلمية للتعليم باليوسفية ، جرفتها سيول احد الوديان المتواجدة على بعد نصف كلم من دوار الغوالم بجماعة اجدور بإقليم اليوسفية التي تقطنه الراحلة وهي في عودتها من المدرسة الى البيت.

وأضافت مصادر الجريدة ان الضحية كانت تسير لوحدها بعد عودتها من المدرسة في الطريق المؤدية الى منزلها ، قبل ان تجرفها سيول وادي ارتفع منسوبه بشكل قياسي نتيجة التساقطات المطرية الرعدية الغزيرة التي تهاطلت على المنطقة تسببت في وفاتها   .

مصادر مطلعة أفادت ان التلميذة لقيت مصرعها غرقا بعد ان جرفتها السيول وسط الاوحال ، حيث عثر عليها المواطنين غارقة وسط كومة من الاوحال ملتسقة بشجر قصب السكر بأرض خلاء بجانب دوار “الغوالم القبة” التابع إداريا لقيادة اجدور بإقليم اليوسفية .

الى ذلك انتقل كل من السلطات المحلية والدرك الملكي الى عين المكان حيث عملت على فتح تحقيق في الواقعة لتحديد ظروف وملابسات الوفاة ، فيما نقلت جثة الهالكة الى مستودع الأموات بمدينة آسفي.

موازاة لذلك ذكرت مصادر الجريدة ان متسولا يبلغ من العمر 58 سنة يقطن بدوارالميدات

أب لسبعة أبناء ، كان قادما من الشماعية متجها الى دواره حوالي الساعة العاشرة من صباح اليوم 15 دجنبر 2022 ، حيث فاجأته امطار رعدية غزيرة تهاطلت على المنطقة اثناء وجوده تحديدا بواد فطومة ، الذي يبعد كلومترين عن مسكنه .

وبحسب ذات المصادر ان المياه الجارفة والمندفعة نتيجة الامطار الغزيرة ، جرت الضحية وعربته المجرورة بحمار بقوة وسط الواد المملوء بالاوحال والحجارة، وبدأت  السيول المتدفقة الجارفة تتقادفه على طول كلومترين الى ان استقرت به بأرض خلاء وجد جثة هامدة هو وحماره وسط الاوحال وما جرفته المياه القوية .

وقد علمت الجريدة ان كل من السلطات المحلية ورجال الدرك الملكي بجماعة سيدي شيكر حلوا بعين المكان لاجراء معاينة على الضحية ، وإنجاز تقرير في الواقعة لمعرفة أسباب وفاة الهالك ، فيما نقلت جتثه صوب المستشفى الاقليمي محمد الخامس بآسفي قصد اخضاعها للتشريح الطبي.