أخر الأخبار
الرئيسية » اخبار » شطحات وفضائج  متواصلة ، تندر بإحتقان إجتماعي غير مسبوق بجماعة ايغود بإقليم اليوسفية؟

شطحات وفضائج  متواصلة ، تندر بإحتقان إجتماعي غير مسبوق بجماعة ايغود بإقليم اليوسفية؟

المتتبع للشأن الإقليمي سيلاحظ لا محالة أنه لا حديث  داخل الاوساط الجمعوية و الحقوقية الا عن تدعيات  صفقة  المليار سنتيم والمرتبطة بالسوق الاسبوعي للجماعة الترابية إيغود .
 الكل  بات يواكب ماجرى  بنوع  من الاستغراب و كثير من التساءل حول الكيفية التي  توقفت بها  اشغال بناء السوق الأسبوعي دون إتمام المطلوب ، وما ترتب عن دالك بعد أن تم تحويل مكان السوق الأسبوعي إلى مجموعة من المرافق ، حيث بات الشارع الإيغودي كل ثلاثاء على موعد مع الفوضى التي يعيشها المركز تزامنا مع يوم الثلاثاء السوق الأسبوعي ، إكتضاض غير مسبوق و شجارات هنا وهناك بين الباعة الدين داقوا درعا بالوضع الدي يعيشه السوق الأسبوعي مند ما يزيد على السنة و النصف في غياب تام لأي تدخل من الجهات القائمة على الشأن المحلي والتي يبدو أنها تركت سفينة التسيير تسير لوحدها،  لتضيع على مداخيل الجماعة مبالغ مالية مهمة كان من الممكن أن تسهم في سد الخصاص الدي باتت تعيش على وقعه مالية الجماعة المحلية ، بعد سوء التدبير الدي عاشته البرمجة طيلة سنوات من خلال غياب ترشيد برمجة مداخيل المقالع التي كانت تعد بالمليارات، لتصير الجماعة قاب قوسين أو أدنى من إفلاس مالي.
 الشيء الدي نبه  إليه احداء اعضاء فريق المعارضة والدي عبر ما من مرة عن ادانته للغموض الدي يلف حسب وصفه بالفضيحة مع شجبه  في الوقت نفسه محاولة تخصيص المبلغ المالي المشار اليه على حساب اقبار مشروع حيوي يتعلق بتزويد ساكنة الداوير التابعة لنفس الجماعة بالماء الصالح للشرب.
وفي سياق متصل فإن الشارع الإيغودي و الدي يعيش نوعا من الإحتقان الغير مسبوق يندر بإحتجاجات غير مسبوقة،  خصوصا في ظل ما بات يعرف بالزلزال  القضائي وما يرخي بضلاله على الإقليم