أخر الأخبار
الرئيسية » اخبار » هذا الى عامل إقليم اليوسفية..التسلح بالشطط في استعمال السلطة والاستعلاء على المواطن والحاطة من كرامته ، تكشف عن خروقات لمقتضيات القانون ودستور البلاد لرجل سلطة بالشماعية ؟؟؟…

هذا الى عامل إقليم اليوسفية..التسلح بالشطط في استعمال السلطة والاستعلاء على المواطن والحاطة من كرامته ، تكشف عن خروقات لمقتضيات القانون ودستور البلاد لرجل سلطة بالشماعية ؟؟؟…

منــــــــــــــــــــــار اليــــــــــــــــــــــــــــــوم

لا حديث اليوم وسط فئات عريضة من تجار ومواطنين وموظفين بمدينة الشماعية الا عن السلوكات السلطوية والممارسات غير القانونية التي ينتهجها كائن سلطوي ، لا يمكن قبولها في زمننا هذا ، تسلح بالشطط في استعمال السلطة  ولغة التهديد والترهيب والاوامر والتسلط ،تكشف عن خروقات خطيرة لمقتضيات القانون ولدستور البلاد وجهل بأدبيات التواصل،  وترسيخ ثقافة الواجب ، ومبدأ تخليق الحيات العامة .

أن هذا الكائن السلطوي طغى وتعالى على القانون بشكل سافر من خلال سلوكات غير قانونية وغير أخلاقية تضر بسمعة وقيمة ووظيفة السلطة المحلية الممثلة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله.وهي تصرفات وأساليب بدائية تذكرنا بالعهد البائد عهد الجنرال اوفقير الدموية والراحل ادريس البصري ، وتبين بجلاء ان هذا الكائن يوجد خارج الزمن السياسي المغربي ، ولم يستوعب بعد اللحظات التاريخية التي يمر منها بلدنا الحبيب. فالرجل زاغ بتصرفاته الطائشة عن المهام التي يحددها له القانون، ومضى في خرقه له بشكل صارخ دون حسيب او رقيب ،حيث ارتكب العديد من التجاوزات ، بدءا باحتقار المواطنين واهانتهم والاستعلاء عليهم والحاطة من كرامتهم ، بسلوكات تمس حقوق الانسان وتحط من كرامته الإنسانية ، دخوله في مواجهات شبه يومية غير محمودة العواقب مع التجار والمواطنين على حد السواء وآخرون ، أفعال وممارسات طائشة وجب على سلطات الداخلية محليا إقليميا ،التحرك فورا من اجل فتح تحقيق فيها ، والضرب على يد العابثين بكرامة المواطنين حتى لا تقع الكارثة يوما من الأيام كما وقع بالعديد من المناطق ،بسبب سلوكات بعض رجال السلطة أدى اصحابها الثمن غاليا.

علامتنا التجارية الفضح والكشف عن المستور