النموذج التنموي الجديد و سؤال الحكامة..

admin29 مايو 2021آخر تحديث : منذ شهرين

143 112246 morocco numbers human wealth natural resources   - منار اليومموقع منار اليوم السبت 29 مايو 2021 ..بقلم مصطفى فاكر 

ان اهم ما يمكن ملاحظته بخصوص النموذج التنموي الجديد الذي قدمه رئيس اللجنة السيد شكيب بمنوسى أمام العاهل المغربي الملك محمد السادس يوم الثلاثاء 25ماي2021بمدينة فاس  هو أن صياغته جاءت مغربية خالصة و ليست كالنمادج التنموية السابقة و المستوردة من الخارج، حيث لامس الدور المهم و الأساسي للرأسمال اللامادي باعتباره من أهم أولويات السياسات العمومية المنسجمة و التشاركية و المستدامة الهادفة لخدمة الوطن و لأجل المواطن المغربي لما يجسده ذلك من دلالات ثقافية و تاريخية.

كما أن النموذج التنموي الجديد جاء وفق نهج تشاركي متعدد الأطراف إنطلاقا من انتظارات المواطنين و من تصورات الفاعلين السياسيين و الشركاء الإجتماعيين التي تهم الصحة و التعليم و الشغل وتحفظ كرامة المواطن المغربي.

و انبثق هذا النموذج بناء على دعوة من الملك محمد السادس بتاريخ13أكتوبر2017خلال افتتاح للدورة الأولى من السنة التشريعية الثانية من الولاية العاشرة للبرلمان و ذلك لإعادة النظر في النموذج التنموي السائد الذي أصبح غير قادر على الحد من الفوارق بين الفئات و من التفاوتات المجالية و غير قادر كذلك على تحقيق العدالة الإجتماعية و بلورة مشروع تنموي جديد برؤية تنموية استشرافية في أفق2035 تعتمد على الخصوصية المغربية و تتضمن أهداف و خيارات استراتيجية واضحة المعالم من أجل تجاوز الإكراهات السابقة و ذلك بتحديد الأولويات الإقتصادية و الإجتماعية التي تضمن الأمن للمواطن المغربي على عدة مستويات.

إن ما يميز النموذج التنموي الجديد هو الوقوف على التحديات التي نتجت عن جائحة كوفيد19في العديد من المجالات المهمة و تدارسها و تقييمها و من تم تقديم الحلول بخصوصها مع مراعاة البعد المجالي و جعله ركيزة و دعامة ضرورية انسجاما و متطلبات المرحلة القادمة التي تتبنى الجهوية و اللامركزة الإدارات.

و يبقى تحقيق أهداف النموذج التنموي الجديد رهين باخراط جل الفاعلين المعنيين بالنموذج انطلاقا من اعتماد و تفعيل الإقتراح المقدم من طرف اللجنة و المتعلق بترجمة المحاور الاستراتيجية للنموذج التنموي الجديد(ميثاق وطني من أجل التنمية) في إطار من التناغم و الإنسجام بروح من المسؤولية و حس المصلحة العامة من أجل توفير دعامات التغيير المرتبطة بالإمكانات التقنية و البشرية و المالية.

كما أشار ملخص النموذج التنموي الجديد إلى أن النقاش الصريح والمسؤول حول مستقبل البلاد أمر ممكن مع المواطنين و الفاعلين في مجال التنمية، و أنه بإمكان هذا النقاش أن يفضي إلي اقتراحات بناءة و ملائمة للواقع، حيث يشكل النموذج مقترحا لمسار تنموي جديد و دعوة عامة للتعبئة الشاملة و العمل الجاد قصد بناء المغرب الجديد الذي نطمح إليه جميعا.

الكاتب ..مصطفى فاكر ..الشماعية