الرئيسية » اخبار » الشاعرة هانم داود تبدع في قصيدة “رمضان كريم رمضان كريم علينا”

الشاعرة هانم داود تبدع في قصيدة “رمضان كريم رمضان كريم علينا”

 الشاعرة هانم احمد صبرى دولة مصر

رمضان كريم
رمضان   كريم علينا          الله أكرم يكرمنا
وكل سنه واحنا                بخير  وطيبين كلنا

رمضان يجينا نعلق الزينه
تنور شوارعنا ب نور ألوان
تنور    نهارنا و ليالينا
تنور  لنا فوانيس رمضان
تنور  زينة رمضان             زينة منوره بجوامعنا
و صلاة التراويح ع العيان     وصلاتنا لربنا  تنفعنا
الزكاه للمحتاجين بكل مكان

يا مسحراتي بالطبله صحينا   أصل السحور  بركه علينا
ونصلي  الفجر لربنا  كلنا  و         لا نآجل صلاه علينا
ونحاول نختم القرآن كلنا

قبل الفطار  بشويه         نقرب بلح و مايه للصايمين
للناس الصايمه المعديه     عن بيوتهم متآخرين
وموائد الرحمن  علانيه
وكنافه  وقطايف   وقمر الدين

اضرب سمعنا                يا مدفع الافطار
أذان المغرب يجمعنا    الدعا الجميل للغفار
والله  يتقبل مننا
لقمه تكفينا       و          الحمد لله تغنينا

شهر الصيام ننسى الخصام
أوام  نزور أرايبنا     أوام
يتصالح المتخاصمين مننا
ذنوبنا نطويها بالتوبه أوام     و
نذكر  الله  ب لسانا و  قلبنا      تهدى الالام

صيامنا كله دايما لربنا   و ربنا  برحمته  دايما يرضينا
باب الريان    في الجنه    للصايمين في الجنه
أهلا بشهر الصيام     أهلا بالمحبه والسلام
شهر الصيام           من أركان الاسلام
والله يملا دنيتنا سلام      ويبعد عننا الالام
الله مع غزه واهلها       الله ينصرها  ويقوي عزمها
و يشيل أحزانا كلها        وينصر بلدنا وشعبها

علشان ناخد أجر صيامنا
ننسى  النميمه و الغيبه
ننسى اللي يغضب ربنا علينا
نبعد عن الغلط والعيبه

ياللا   دعانا هاينفعنا          دعانا دايما أنهار
شهر العتق من النار      ربنا ينجينا  من النار
تمالي رمضان يجمعنا        نستغفر    دايما   ربنا

قال الله تعالى: {شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ فَمَنْ شَهِدَ مِنْكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ}(البقرة:185)
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (مَن قَام رمضان إيمَانًا وَاحْتِسَابًا، غُفِرَ له ما تَقَدَّمَ مِن ذَنْبِه) رواه البخاري. قال الكرماني: “اتفقوا على أن المراد بقيامه صلاة التراويح”

عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (قال اللَّه: كُلُّ عَمَلِ ابْنِ آدَمَ له، إلَّا الصِّيَامَ فإنَّه لي، وأَنَا أجْزِي به، والصِّيَامُ جُنَّة (وِقايةٌ مِن المَعاصي)،

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إن في الجنة بابًا يقال له الريان، يدخل منه الصائمون يوم القيامة، لا يدخل معهم أحد غيرهم، يقال: أين الصائمون؟ فيدخلون منه، فإذا دخل آخرهم، أغلق فلم يدخل منه أحد) رواه مسلم.